السلايد شو مقالات

ترويض الشعوب فن لا يتقنه الا الحاكم العربي

لماذا نحن شعوباً خانعة منذلة، منقادة وبلا رسن ولا لجام حتى..شعوباً أصيبت بكل الامراض النفسية عن عمد ،حتى باتت تهلل وتطبل وتدافع من باب الوفاء والانتماء والاخلاص لمن يسحقها ليل نهار ، ربما الامر لا تعيه هذه الشعوب لان الحاكم صنع لهم شوّافات لا يرون من خلالها الا ما يريده الحاكم، ولعل في قصة صيد الفيل وترويضه جواب شافي وتفسير منطقي لما نحن فيه.. تقول القصة :انه حين يقوم الصيادون باصطياد فيل يقومون بترويضه بالحيلة للتمكن منه وتطويعه فيما بعد لخدمتهم وحمل امتاعهم الثقيلة وفي الحروب والتنقل وكسر الاشجار ونقلها..فيحفرون في طريق مسير الفيل حفرة عميقة بحجم الفيل ويغطونها ..وعندما يقع فيها لا يستطيع الخروج، كما أنهم لا يجرؤون على إخراجه لكي لا يبطش بهم ..فيلجؤون إلى الحيلة التالية:ينقسم الصيادون إلى قسمين:قسم بلباس أحمر ..وآخر بلون أزرق ..وذلك لكي يميز الفيل بين اللونين..فيأتي الصيادون الحمر ويضربون الفيل بالعصي ويعذبونه وهو غاضب لا يستطيع الحراك ..ثم يأتي الصيادون الزرق، فيطردون الحمر ويربتون ويمسحون على الفيل ويطعمونه ويسقونه ولكن لا يخرجونه، ويذهبون ..وتتكرر العملية ..وفي كل مرة يزيد الصياد الشريك الشرير الأحمر من مدة الضرب والعذاب ..ويأتي الصياد الشريك الأزرق (الطيب) ليطرد الشرير ويطعم الفيل ويمضي..حتى يشعر الفيل بمودة كبيرة مع الصياد الشريك (الطيب)، وينتظره في كل يوم ليخلصه من الصياد الشريك (الشرير)..وفي يوم من الأيام يقوم الصياد الشريك ( الطيب) بمساعدة الفيل الضخم، ويخرجه من الحفرة، والفيل بكامل الخضوع والإذعان والود مع هذا الصياد الشريك الأزرق الطيب، فيمضي معه ..ولا يخطر في بال الفيل أن هذا ( الطيب) بما أنه يستطيع إخراجه، فلماذا تركه كل هذا الوقت يتعرض لذلك التعذيب؟!!! ولماذا لم ينقذه من أول يوم ويخرجه؟!!! ولماذا كان يكتفي بطرد الأشرار وحسب؟كل هذه الأسئلة غابت عن بال الفيل الضخم..

وهكذا يتم ترويض الشعوب العربية .

ثم يشكرون من يروضوهم . يشكرون الذين هم في الاصل سبب لما هم فيه من الم وبلاء وذل وانبطاح..

انشر على :

2 thoughts on “ترويض الشعوب فن لا يتقنه الا الحاكم العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *